بعد إغلاق المخبزة أثبتت التحاليل أن العاملة مصابة بالكورونا

أكدت بلدية حلق الوادي على صفحتها الرسمية الفايسبوك مساء اليوم الجمعة 03 أفريل 2020 أن نتيجلة تحليل العاملة بإحدى المخابز بجهة العوينة إيجابية وحاملة الفيروس كورونا المستجد.

وللتذكير فقد توفي والدها قبل غلق المخبزة بهذا الفيروس.

وهذا نص البلاغ:

يهم رئيس بلدية حلق الوادي أن تعلم مواطنيها والعموم أنها تلقت بتاريخ 03 أفريل 2020 وفي حدود الساعة الخامسة مساء إتصالا هاتفيا من الإدارة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة لإعلامها بصدور نتائج التحاليل (إيجابية) الخاصة بعاملة مخبزة “TUNISOISE” بمنطقة العوينة.
هذا وتجدر الإشارة إلى أن العاملة ملتزمة بإجراء الحجر الصحي الإجباري بمقر سكناها بدار فضال (سكرة) تحت إشراف ومراقبة من المصالح المختصة بوزارة الصحة.
أما فيما يتعلق بالعاملة الثانية من نفس المخبزة والقاطنة بمنطقة العوينة فإنها ملتزمة بإجراء الحجر الصحي الذاتي بمنزلها وحالتها الصحية حسنة ولا تشكو من أي أعرض جانبية مشابهة لأعراض الإصابة بفيروس الكورونا إلى حد الآن والحمد لله، وهي تحت المتابعة والإحاطة المستمرة من قبل مصالح الشرطة البيئية بحلق الوادي ونسأل الله لها ولكم السلامة.
هذا وتدعو بلدية حلق الوادي جميع المواطنين الذين ترددوا على المخبزة في الفترة الأخيرة إلى أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر والإلتزام بالحجر الصحي الذاتي بمنازلهم ضمانا لسلامتهم وسلامة عائلاتهم دون الدخول في حالة هلع أو خوف مبالغ فيه والحال أن زملاء وزميلات العاملة بالمخبزة المذكورة لم تظهر عليهم أي علامات للإصابة بالفيروس حتى الآن والحمد لله.
كما تدعو البلدية جميع المواطنين بالتقيد التام بإجراءات الحجر الصحي الشامل المعتمد بكامل تراب البلاد وتهيب بمواطنيها ملازمة منازلهم وعدم الخروج للفضاءات العامة إلا للضرورة القصوى والمؤكدة.

Laisser un commentaire